أحدث المقالات

تكنولوجيا المعلومات تجتاح خفّة الوجود الثقيلة - العدد 791

د. أسامة الغزّولي* يُعيِّن ابن خلدون في مفتتح مقدّمته الشهيرة، مستويين للكتابة التاريخيّة: المستوى الإخباري الذي "تسمو إلى معرفته السوقة والأغفال، وتتنافس فيه الملوك والأقيال، وتتساوى في فهمه العلماء والجهّال"؛ والمستوى التحليليّ، الذي فيه "نظر وتحقيق، وتعليل للكائنات ومبادئها دقيق، وعِلم بكيفيّات الوقائع وأسبابها عميق"؛ وإذ ينشط المؤرّخ المتمكّن على المستويَيْن، فهدفه هو "الإخبار والاعتبار"، […]

إعادة تشكيل العالَم - العدد 790

د.عبد الله إبراهيم*   جرى حديث طويل، ومتشعِّب، حول غاية العَولَمة في إعادة تشكيل العالَم الحديث بما ينتهي إلى وحدته السياسيّة والاقتصاديّة والثقافيّة والقيميّة، وظنّي أنّه جدلٌ اقتصر على مستوى الادّعاء ولم ينتقل إلى مستوى التحقُّق الفعليّ، لتعذُّر ذلك من الوجوه كافّة؛ فلن يُعاد تشكيل العالَم على نحوٍ جديد تندمج فيه القيَم العامّة، وتتداخل فيه […]

في الزَّمن والإبداع وفوضى بورخيس - العدد 789

أحمد فرحات* الهجرة.. هجرة الذات المُبدعة في مكانها، أو عنه إلى أمكنة أخرى، وكلاهما معاً في الزَّمن المتحوّل.. هذه الهجرة تظلّ أمراً إيجابيّاً أشمل بالنسبة إلى المُبدِع، وعليه اختراعه دوماً لأجل جوهر الحال الإبداعيّة عينها.. وكذلك ضروراتها التي تظلّ تتحدّد بالضرورات الخاصّة بها. في الهجرة بالمعنى المزدوج أيضاً، ثمّة نوع من تضحية تعويضيّة منعزلة، تُسهم […]

الرواية والشِّعْرية - العدد 788

د. أسامة عثمان* يتجاوز مصطلح الشِّعْرية، بحدّ ذاته، معنى الشعر، وَفْق صياغة قدامة بن جعفر بأنّه: "قولٌ موزون مقفّى، ويدلّ على معنى" إلى تقنيّات أسلوبيّة يتقاطع فيها الشعر والنثر، ومن أبرزها التخييل، حتّى عند بلاغيّين قدماء، إذ جعله حازم القرطاجنّي مُقوِّماً للصناعة الشعريّة والشعر. والقرطاجنّي، في هذا، لا يعدو ما قاله أرسطو عن العِلل المُولِّدة […]

’’أطلس لبنان: تحدّيات جديدة‘‘ - العدد 787

د. فردريك معتوق* تلعب مراكز الأبحاث الأجنبيّة العامِلة في العالَم العربي دَوراً محوريّاً في تسهيل التواصل العِلمي بين الباحثين في الجامعات العربيّة والجامعات الأجنبيّة على المستويات كافّة، وبما يُسهم في تقديم مادّة بحثيّة من الطراز الأوّل، تسمح للباحثين – الشباب والمُخضرمين – بالبناء عليها من أجل استكمال تحاليلهم. ومن هذا المنطلق بإمكاننا أن نعتبر أنّ […]

’’الغاوتشو‘‘ الأرجنتينيّ وإرثه الثقافيّ الأندلسيّ - العدد 786

د. ناديا ظافر شعبان*   "مجدي أن أعيش حرّاً بالمطلق  مثل عصفورٍ في السماء،  لا أبني عشّاً في هذه الأرض،  حيث هناك الكثير من الآلام" خوزيه هرنانديز – مارتين فييرو   هذه الأبيات الأربعة تختصر تجربة ألمٍ إنسانيّ عميق يتجاوز صداه المكان والزمان؛ وقد أنشدها مارتين فييرو، بطل القصيدة / الروائيّة التي وقّعها الأرجنتينيّ خوزيه […]

  • للإشتراك

  • أحدث المقالات

  • كلمات مترددة

  • الأرشيف