أحدث المقالات

عندما تمنع الدولة الشموليّة تدفّق الحياة المدنيّة

  د. أحمد زايد* كثيراً ما نستدعي الحديث عن نُظم سياسيّة بعينها ونحن نتأمّل طبيعة الدولة المدنيّة الحديثة وخصائصها. وأظنّ أنّنا بحاجةٍ ماسّة إلى أن نتأمّل طبيعة التناقض الذي يُمكن أن يقوم بين فكرة الدولة المدنيّة وفكرة الشموليّة أو الحُكم الشموليّ أو الدولة الشموليّة. ويشير مفهوم الدولة الشموليّة إلى الدولة التي تحتكر السلطات، وتسيطر على جميع […]

مهمّة المتعرِّف: معرفة الغَير في معرفة الذّات

محمود حيدر* كيف ولماذا نفكِّر بالغَير؟ … سؤال لا يتبدَّد مع الزمن، وهو أيضاً لا يبور ولا يولِّد الضجر. لكنّه – إلى هذه الخواصّ – سؤال تَركَّب على الالتباس والغموض والمُفارَقة؛ إذ لا يُمكن التفكير بالغَير من دون التفكير بالذّات. ولا يُمكن الاعتناء بالأولى من دون أن تنال للأخرى الحظَّ نفسه من العناية. كما لو […]

المُسلمون وإسهاماتهم في الرواية الإنكليزيّة الهنديّة

د. محمّد عفّان* جاءت اللّغة الإنكليزيّة إلى الهند كلغة غريبة، لكنّها قرَّرت أن تستوطنها، وأن تكون جزءاً لا يتجزّأ من حياتها في جميع ألوانها وظلالها، حتّى جاء حينٌ من الدَّهر صارت فيه أحد الأصوات القويّة للشعب الهنديّ، ومن أهمّ الوسائل وأبلغها تأثيراً وأكثرها نفوذاً للتعبير عن طموحاته وتطلّعاته وآلامه وأحلامه…

هل يُماثِل الذكاء الاصطناعيّ الذكاء البشريّ؟

 صلاح عبد الله* خلال السنوات الثلاثين الأخيرة، بيَّن الباحثون عن نظام ذكاء اصطناعيّ، أنّه ينبغي التخلّي نهائيّاً عن بعض المُقارَنات الشديدة السطحيّة بين الحاسوب والدماغ، وباشروا بإعطاء قاعدة نظريّة لفكرة الذكاء، فالحاسوب بالنسبة إلى هؤلاء الباحثين هو مُختبر يَسمح باكتشاف طُرق جديدة لتصوّر الفكر وقد أثبتوا من خلال بَرامجهم أنّ في بعض النشاطات (مثل الألعاب […]

العرب والأميركيّون ونقْل السفارة إلى القدس

د.إدريس لكريني* أعاد استخدام الولايات المتّحدة الأميركيّة حقّ "الفيتو" في مجلس الأمن ضدّ مشروع قرار يدين توجّه الرئيس الأميركيّ "ترامب" نقْل السفارة الأميركيّة في إسرائيل من "تلّ أبيب" إلى القدس، موضوع "الاعتراض" الأميركيّ وتداعياته على السِّلم والأمن الدوليَّين بشكلٍ عامّ، ومَصالِح المنطقة العربيّة وقضاياها على وجه الخصوص، إلى واجهة النقاشات السياسيّة والأكاديميّة.

الخصوصيّة الثقافيّة اليابانيّة وأثرها على النِّظام السياسيّ

د. محمود عزّت عبد الحافظ* إنّ الثقافة اليابانيّة، ولاسيّما السياسيّة، وعلى الرّغم ممّا شهدته تاريخيّاً من تحدّيات ومحاولات اختراق خارجيّة، ما زالت إلى حدٍّ كبير مُحافظة على مكوّناتها التقليديّة التي اكتسبتها عبر مراحل تاريخيّة ممتدَّة؛ بحيث يُمكن القول إنّ الواقع الثقافيّ اليابانيّ يقف شامخاً في مُواجَهة الوافد الغربيّ. فعلى الرّغم من انتهاج اليابان اللّيبراليّة الاقتصاديّة […]

  • للإشتراك

  • أحدث المقالات

  • كلمات مترددة

  • الأرشيف