أحدث المقالات

فرقة كركلّا الجديدة بين رؤيتَيْن - العدد 755

د. فردريك معتوق* عندما قرّرتُ الذّهاب مع عائلتي لمشاهدة العرض الراقص الأخير لفرقة كركلّا اللّبنانية، "إبحار في الزَّمن / طريق الحرير"، ما كنتُ أتوقّع أن أشعر بما شعرتُ به. حيث وجدتُ نفسي، أنا المتحمّس لهذه الفرقة، منذ أربعة عقود من الزَّمن ونيّف، أمام عملٍ ضخم وشديد الإتقان على المستوى الفنّي ولكن من دون هويّة. بيد […]

المثقّفون وحُلم التغيير: إضاعة الفُرص أم تحوّل في الأدوار؟ - العدد 754

عصام العدّوني* يُمكن اعتبار المثقّفين بمثابة النخبة التي تشتغل بالفكر والثقافة والمعرفة والفنّ إنتاجاً وترويجاً واستهلاكاً، والتي يؤهّلها رأسمالها المعرفي إلى حمل مشعل التغيير والتجديد. وإذا كان هذا الأمر متوافَقاً حوله نسبيّاً على الصعيد النّظري، فإنّه على صعيد الواقع والممارسة ليس بهذه البداهة والبساطة، حيث تلتبس العلاقات والأدوار وتتداخل الوظائف والرهانات بين المثقّف وغير المثقّف، […]

جان – بيار شانجو: الفنّ مصدر الإنسانيّة - العدد 753

د. رفيف رضا صيداوي* في عدد شباط (فبراير) 2017، رقم 289، نشرت مجلّة "العلوم الإنسانيّة" الفرنسيّة مقابلة شيّقة مع جان – بيار شانجو Jean – Pierre Changeux، العالِم الفرنسي المختصّ في عِلم الخلايا والأنسجة العصبيّة، الشغوف بالموسيقى وتجميع اللّوحات الفنّية. وقد ارتأينا في هذا المقال، نقل أبرز ما جاء في هذه المقابلة القيّمة إلى العربيّة […]

المجتمع المدني: رؤية ليست بريئة - العدد 752

د. عبد الحسين شعبان* هل هناك ضرورة لوجود المجتمع المدني؟ وما هو الدَّور الذي يمكن أن يقوم به أو يؤدّيه على صعيد الداخل والخارج؟ ثمّ هل الاحتجاج هو وسيلته الأساسيّة لتحقيق أهدافه أم ثمّة وسائل أخرى يمكن أن يعتمدها؟ وإذا كان الاحتجاج إحدى الوسائل، فما هو دَور الرَّصد والرقابة ليتحوّل المجتمع المدني إلى قوّة اقتراح […]

قَرْن المُهاجِرين - العدد 751

د. الصادق الفقيه* قالت الأُمم المتّحدة إنّ عدد المهاجرين واللّاجئين غير الحاملين لوثائق الهويّة، الذين حاولوا عبور البحر الأبيض المتوسّط على أمل الوصول إلى الشواطئ الأوروبية، ولقوا حتفهم، ارتفع إلى 5000 شخص، في عام 2016، وهو أعلى رقم على الإطلاق في سنة واحدة، مقارنةً بـ3800 شخص ماتوا غرقاً في عام 2015. وفي تقديرات منظّمة الهجرة […]

الدَّولة العصريّة - العدد 750

د. ناصر زيدان* مع التطوّر الذي طال شَكل الدَّولة، وتنامي المَهامّ التي تقوم بها، أصبح للدَّولة العصرية مُحدِّدات لا يجوز إغفالها، ذلك أنّ الاعتبارات التي تَحكم المسؤولية القانونية والأخلاقية للقيِّمين على إدارة الدَّولة تجاه المواطنين، أصبح لها معايير قانونية مُلزِمة، وغابَت المُقاربة التي تَنظر إلى الحاكِم كأنّه مُنزَّه عن الأخطاء. كما اختفت النظرية القديمة التي […]

  • للإشتراك

  • أحدث المقالات

  • كلمات مترددة

  • الأرشيف